أنت هنا

لقد بات مستقراً في ضمائر الشعوب : أن رقي الأمم و الحضارات مرتبط بالعلم والتعلم ، وما تضيفه العلوم في بناء الأمم , ولذلك فإن جامعة الملك سعود أولى الجامعات في المملكة - تأتي لكي تسهم - وبشكل واضح - في إعمار هذه الأمة ، من خلال الخبرات الكثيرة التي تدفع بهم إلى سوق العمل المتنوع وقد غطت جامعة الملك سعود - باختلاف كلياتها - جميع التخصصات العلمية ، كالطب ، والهندسة ، والزراعة ، والعلوم .... إلخ . والتخصصات إضافة إلى ماسبق فإن نشاط الجامعة لا يقتصر على تعليم الطلاب فقط ، لكن لها دور علمي بارز في تقديم الخدمة العلاجية للمواطنين من خلال مستشفياتها الجامعية ، وتقديم الخطط والموازنات للشركات الكبرى كما أن لها علاقة كبيرة بالقطاع الخاص.